صفاقس: الرئيس المدير العام لشركة المترو يؤكد رصد 50 مليون دينار بعنوان 2020 للقيام بأشغال تحرير الحوزة العقارية للمشروع وتحويل الشبكات

أكد الرئيس المدير العام لشركة مترو صفاقس، رشيد الزاير، في تصريح أدلى به مساء اليوم الخميس ل »وات »، أنه « خلافا لما تم تداوله، رصدت الدولة 50 مليون دينار بعنوان سنة 2020 للقيام بأشغال تحرير الحوزة العقارية لمشروع المترو وتحويل الشبكات العمومية »، موضحا أن إنهاء أشغال القسط الأول في أواخر 2022 لا يزال هدفا قائما، بفضل ما تم إحرازه من تقدم في مراحل المشروع.

وكانت « إذاعة الديوان » الخاصة أوردت في وقت سابق من يوم الخميس الفارط، نقلا عن المدير الجهوي للنقل في صفاقس، خبرا يفيد بأنه « لم يتم بعد رصد التمويلات الخاصة بالقسط الأول من مشروع المترو، وبأنه لا يمكن الحديث عن استكمال إنجاز الخط الأول للمترو قبل موفى 2022″، كما هو مبرمج.

واعتبر الزاير أن رصد مبلغ الخمسين مليون دينار في ميزانية الدولة لسنة 2020، والذي ينقسم إلى 25 مليون دينار لنقل الشبكات (الماء والكهرباء والتطهير والاتصالات) و25 مليون دينار لتحرير الحوزة العقارية، دون اعتبار مبلغ العشرة ملايين دينار التي يجري صرفها لتمويل الدراسات التمهيدية وإعداد كراسات الشروط، يعد « ترجمانا لمصداقية الدولة وإرادتها الصادقة في المضي في تنفيذ المشروع الذي يتقدم وفق الآجال والروزنامة المحددة إلى حد الآن »، وفق قوله.

وأضاف أن تعهد الدولة بتوفير الأموال يخول للشركة المكلفة بإنجاز المشروع التعاقد مع المستلزمين العموميين لتنفيذ نقل الشبكات، وهي عملية سيشرع فيها فعليا في جوان القادم.
كما أفاد بأنه تم بعد الشروع في الأشغال التحضيرية لتحرير الحوزة، والتي ينتظر أيضا الانطلاق فيها خلال السنة الجارية.

وبخصوص القروض، التي ستمثل المصدر الثاني لتمويل المشروع إلى جانب ميزانية الدولة، أوضح الرئيس المدير العام لشركة مترو صفاقس أن وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي تواصل التباحث بشأن عملية الاقتراض مع عدد من البنوك الأجنبية الممولة، معتبرا أن عدم التعاقد مع أي بنك إلى حد الآن، لم يمنع تقدم الملف الفني للمشروع.

وكانت سنة 2019 عرفت استكمال الدراسات التمهيدية، والمصادقة على الفرضية الخاصة بنقل محطة الأرتال الحالية ضمن مكونة تركيز محطّة النقل متعدد الأنماط المزمع إحداثها بالتوازي مع الخط الثاني للمترو الذي ينتظر أن يكون جاهزا في 2026.

كما عرفت إنجاز الاستشارة العمومية التي انبثقت عنها توصيات من المجتمع المدني تم تبنيها من طرف شركة المترو، ومنها التمديد في الخط من منطقة الشيحية إلى حي الأنس بطريق تونس، وإحداث طريق تحت أرضي في مفترق باب الجبلي في مستوى تقاطعه مع مسار المترو.

يذكر أن الخط رقم 1 من مشروع المترو يمتد على طول 15 كلم بالنسبة للمسافة الرابطة بين المطار والشيحية مرورا بطريق تنيور وشارع الشهداء ومنطقة سكرة وحي الحبيب، كما يشتمل على إحداث محطة نقل متعددة الأنماط في محيط محطة الأرتال الحالية، وربط وسط المدينة بمنطقة « تبرورة »، على أن يمتد الجزء الثاني من هذا الخط الأول إلى حي الأنس بساقية الزيت.

المصدر: وات الاخبارية



Partager cette page
LE JOURNAL DU 03-02-2020
LE JOURNAL DU 27-01-2020
LE JOURNAL 20-01-2020
LE JOURNAL 06-01-2020
Courtier Immobilier Financement de l'immobilier Interviews Les Foires Promotion immobilière
Interview avec M.Nejib snoussi directeur général de l’Habitat
Interview avec M. SAADAK YOUNES
Interview avec M. Abdel Hamid LAMIRI
Bricolage Lamasat LE MAGAZINE Santé dans l'immobilier Techniques de jardinage
EMISSION 4
Emission 3
Emission 2
Le monde de l'architecture Les techniques de construction Musées du monde Villes du monde
L’univers du granite
Musée d’Art moderne
Toulouse la ville rose