العقارات التونسية تخسر رهان التسويق الخارجي

تعثر مستثمرو العقارات التونسية في تنشيط المبيعات للعام الثاني على التوالي، بعد خسارة رهان التسويق للأجانب، رغم القرار الحكومي بتخفيف إجراءات التمليك لهم، فيما يتواصل ركود التسويق للمحليين بعد ارتفاع كلفة القروض المصرفية الممولة لشراء المساكن إلى معدلات قياسية فاقت 14 في المائة.
ورغم الإجراءات الحكومية، تشكو شركات التطوير العقاري من إجراءات طويلة ومعقدة لتمليك الأجانب من غير حاملي الجنسيات الليبية والجزائرية والمغربية، مطالبة بمراجعة جذرية لقوانين التمليك وإلغاء ما يعرف في تونس برخصة الوالي (المحافظ) التي يشترطها القانون التونسي لحصول الأجنبي على عقار سكني.

وقال رئيس غرفة المطورين العقاريين، فهمي شعبان، إن السلطات التونسية تصّر على الاحتفاظ بقوانين بالية ومكبلة للقطاعات الاقتصادية ومنها قطاع البناء، في وقت فكّت الدول المغاربية والمتوسطية كل القيود التي تمنع تمليك غير السكان الأصليين.
وأضاف شعبان في حديث لـ »العربي الجديد »، أن دولا في المحيط المتوسطي على غرار تركيا ودولا عربية منها مصر أزاحت كل العراقيل القانونية التي تحول دون اقتناء الأجانب للعقارات السكنية، مشيرا إلى أن بعض الدول تمنح الإقامة الدائمة لمن يشترون العقارات السكنية لتحفيز المبيعات وتنشيط واحد من أهم القطاعات الاقتصادية.



Partager cette page
NEWS DU 16-03-2020
NEWS DU 11-03-2020
NEWS DU 09-03-2020
NEWS DU 06-03-2020
Courtier Immobilier Financement de l'immobilier Interviews Les Foires Promotion immobilière
Interview avec M.Nejib snoussi directeur général de l’Habitat
Interview avec M. SAADAK YOUNES
Interview avec M. Abdel Hamid LAMIRI
Bricolage Lamasat LE MAGAZINE Santé dans l'immobilier Techniques de jardinage
EMISSION 5
EMISSION 4
Emission 3
Le monde de l'architecture Les techniques de construction Musées du monde Villes du monde
L’univers du granite
Musée d’Art moderne
Toulouse la ville rose