»التونسية للأوراق المالية » تتقدم بطلب لتصبح ثان بنك أعمال في تونس

تقدمت شركة « التونسية للاوراق المالية » مؤخرا بطلب الى البنك المركزي لتصبح ثاني بنك أعمال في تونس، وفق ما أعلنه رئيس مجلس إدارتها الفاضل عبد الكافي، اليوم الاربعاء 29 أوت 2018.

وأفاد عبد الكافي خلال افتتاح الاكتتاب بعرض محدد السعر أطلقته الشركة في اطار ادراجها على مستوى السوق الرئيسية ببورصة تونس، أنّ رد البنك المركزي التونسي سيكون خلال الاشهر القادمة (ما بين 7 أشهر وسنة) و »سيمكن الحصول على الموافقة الشركة من التموقع بشكل أفضل في مجال تصدير خدماتها المالية خاصة على المستوى الإفريقي ».

وانطلق الإكتتاب بعرض محدد السعر، الذي اطلقته « التونسية للاوراق المالية » في اطار ادراجها بالسوق الرئيسية ببورصة تونس، الأربعاء، للعموم ويتواصل الى يوم 14 سبتمبر 2018 بدخول الغاية.

وستتم عملية الادراج عن طريق عرض بسعر محدد لـ 572604 سهم موجه للعموم أي ما يمثل 30،23 بالمائة من راس مال الشركة بهدف دعم صيت الشركة محليا ودوليا وضمان سيولة السندات وديمومة الشركة والاستفادة من المزايا الجبائية عبر فتح اكثر من 30 بالمائة من راس مالها.

وقدم مجلس ادارة البورصة منذ 11 جوان 2018 اتفاق مبدأ لادراج أسهم « التونسية للاوراق المالية » على مستوى السوق الرئيسية للبورصة لـ 2000000 سهم بسعر 5 دنانير السهم الواحد والتي تمثل كامل راس مال الشركة.

« التونسية للاوراق المالية »

هي اول وسيط في البورصة بـ 1،4 مليار دينار من القيم المتبادلة اي نحو 21 بالمائة من السوق وهي تتصرف في 24 الف حساب اي ما يعادل 30 بالمائة من الرسملة غير قابلة للتداول في ،تونس وتعتزم الشركة خلال الفترة 2018 / 2022 تكريس محفظة استثمار بقيمة 5،7 مليون دينار لشراء الاراضي وتهيئة الفروع التابعة لها.

وحقق رقم اعمال الشركة لكامل سنة 2017 تطورا بنسبة 11،8 بالمائة ليصل الى مستوى 15453 مليون دينار مقابل 13817 م د في 2016. وقدرت النتيجة الصافية ب3472 م د مقابل 127 م د الى موفى ديسمبر 2016 فيما تقدر الاموال الذاتية للشركة ب23216 م د.

وخلال الفترة ذاتها زادت قيمة العائدات قبل اقتطاع الفائدة والاداءات والقيم المخصصة للتزود….بنسبة 20،2 بالمائة مقارنة بسنة 2016 لتصل الى مستوى 5607 م د وتشكل حصة من رقم الاعمال في حدود 36،3 بالمائة.

والى حدود يوم 30 جوان 2018 بلغ الحجم المتداول من قبل « التونسية للاوراق المالية » 912561 م د اي بفارق في حدود 4 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من 2017 تبعا لتقلص حجم عمليات التسجيل بالبورصة.

وارتفعت المنتوجات المالية بنسبة 20 بالمائة لتصل الى 542554 دينار فيما تقلصت الأعباء المالية بنسبة 36 بالمائة لتبلغ 14847 د.

وابتدأت « التونسية للاوراق المالية »، التي تم تاسيسها سنة 1991، نشاطها في مجال إعداد القروض الرقاعية والاكتتاب فيها ثم توسعت إلى التصرف في الاصول والوساطة في البورصة والهندسة المالية وارتكزت خطتها على الاقتراب من عملائها الذين يبلغ عددهم حاليا 14 الف وهي تشمل شبكة متكونة من 10 فروع وفريق يضم 100 شخص .



Partager cette page
LE JOURNAL 10-12-2018
LE JOURNAL 3-01-2018
LE JOURNAL 26-11-2018
LE JOURNAL 19-11-2018
Courtier Immobilier Financement de l'immobilier Interviews Promotion immobilière
INTERVIEW avec mr TAHA BILKHOUJA
INTERVIEW avec CHADLI SALLAMI
INTERVIEW avec l’architecte AMIR TORKI
Bricolage Lamasat Santé dans l'immobilier Techniques de jardinage
Comment préparer et semer son gazon ?
Comment protéger contre un choc électrique?
Emission 28:Poser des galets sur le mur et le sol?
Le monde de l'architecture Les techniques de construction Musées du monde Villes du monde
L’univers du granite
Musée d’Art moderne
Toulouse la ville rose