رمادة: اصحاب 689 مسكنا يتحصلون على عقود ملكية منازلهم

تحصل أصحاب 689 مسكنا في مدينة رمادة من ولاية تطاوين بعضها شيد منذ خمسينات وستينات القرن الماضي على عقود ملكية منازلهم الخاصة بهم بعد انتظار تواصل لعقود لم يكن مسموح لهم خلالها بالبناء أو حتى التوسع العمودي لمساكنهم المبنية على مساحة فاقت بقليل 18هكتارا تابعة لأرض على ملك الدولة الخاص تبلغ مساحتها 62 هكتارا داخل مثال التهيئة العمرانية لبلدية رمادة من جملة 210 هكتارات تملكها الدولة في مدينة رمادة وما حولها بأمر يرجع تاريخه الى سنة 1934

وأوضح المدير الجهوي للشؤون العقارية مبروك العبار أن المتساكنين طالبوا بتسوية ملكيتهم لهذه المساكن منذ عام 2008

غير أن وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية لم توافق على التفويت فيها للمجلس الجهوي بتطاوين بالدينار الرمزي الا سنة 2012، حسب تصريحه.

وقد تحصل أصحاب هذه المساكن عقود ملكيتهم حيث انطلقت عملية تسليم العقود على دفعات منذ بداية الشهر الحالي، بعد أن فوت فيها المجلس الجهوي لهم بالدينار الرمزي مما يسمح لهم مستقبلا بطلب رخص البناء والقيام بعمليات البيع والشراء باعتبارها ملك لهم.

وأضاف ذات المصدر أنه بعد تسوية وضعية هذه المساكن تجري عملية تسوية وضعية العقارات المتبقية داخل مثال التهيئة من ذلك بالخصوص المحلات التجارية والمنشآت العمومية المقدرة مساحتها حوالي 44 هكتارا داخل المدينة و ينتظر الانتهاء منها قريبا، حسب تقديره.

المصدر: الشروق



Partager cette page
Le journal 27-11-2017
Le journal 20-11-2017
Le journal 13-11-2017
Le journal 06-11-2017
Courtier Immobilier Financement de l'immobilier Interviews Promotion immobilière
CONFÉRENCE DE LOI DES FINANCES 2018
Snit
Promoteur: Lazreg Tower
Bricolage Lamasat Santé dans l'immobilier Techniques de jardinage
Comment préparer et semer son gazon ?
Comment protéger contre un choc électrique?
Emission 28:Poser des galets sur le mur et le sol?
Le monde de l'architecture Les techniques de construction Musées du monde Villes du monde
L’univers du granite
Musée d’Art moderne
Musée des Beaux Arts de Berne